اخر الاخبار
الحقائق العلمية لكونه «العذراء» 4 حقائق عن هذا البرج

الحقائق العلمية لكونه «العذراء».. 4 حقائق عن هذا البرج

تنتمي إلى برج العذراء؟، تريد أن تعرف كل شىء عنه وعن تنبؤات الأبراج له؟، لماذا يتغزل في صفاتك الكثيرون؟، ولماذا وصفك الشعراء اليونانيين بـ (مولود العذراء عصفور طليق.. ماهر في العمل يقود كل فريق.. عطارد نجمة يضيء له الطريق.. برا، بحرا، جوا يصاحبه البريق). نعم.. عزيزي العذراء، وصفك الشعراء بهذه الكلمات، التى لخصت الكثير عن شخصيتك وصفاتك وعيوبك أيضا، بجانب أن اليونانيين سببا في تسميتك بالعذراء، لا تقلق النقاط التالية تحتوي على الإجابة عن تلك التساؤلات..هنا سوف تعرف الحقائق العلمية عن برج العذراء، والتى منها.. 1- لماذا سمي برج العذراء بـ"العذراء"؟ تقول الأسطورة اليونانية، إن الآلهة الفلكية بذلت جهداً كبيراً للتقرب من قلوب البشر، وفي العصر الذهبي للآلهة، هبطت من السماء لتعيش فترة بين الناس على الأرض، لتشرح وتفسر لهم مغزى التعايش السلمي وأهمية الخير والعدل، وكانوا يوزعون الحب وينشرون السلام على الجميع ويمنحونهم الدفء في ليالي البرد القارصة. لكن لم تتخلى البشرية عن الفساد وعن طباعها العنيفة، ورفضت الحلول السلمية وراحت تقتل وتسلب فيما بينها، فاضطرت الآلهة للعودة من حيث اتت بعد أن رفض الإنسان الخير الذي أتى إليه، لكن واحدة من الآلهة واسمها "ستريا" لم تصعد معهم وبقيت تنادي بالحب والخير. حملت "ستريا" بيديها سنابل القمح دلالة على الخصوبة والنماء، و كانت في بهائها وجمالها كالعذراء رشيقة وذات شعر مسترسل وجميل، وهذا يرجع إلى تسمية هذا البرج بـ"العذراء"، ومعروف أن فترة مواليد برج العذراء هي فترة الحصاد والخصوبة، فلا غرابة للرمز إلى سنابل القمح في هذا البرج. 2- توقعات خبيرة الأبراج ماجي فرح للعذراء.. الصعيد المهني.. توقف عن التفكير في المشاريع والخطط التي حاولت تنفيذها العام الماضي لكنك لم توفق، لأنها سوف تكون سببا في نجاحك هذا العام، لأن التجارب والمواقف الصعبة التى مريت بها، كونت لديك خبرة كبيرة عن العمل وتنفيذ المشاريع. الصعيد العاطفي.. هناك أخبار سارة تنتظرك، لأنك سوف تقبل على حب جديد أو على خطوبة أو زواج، وربما مشروع عائلي جديد، يساعدك علي تقوية علاقاتك بمن تحب، ويضع لك حدًّا لبعض العلاقات المهتزة والتي لا توفّر لك الأمان أو تشعر تجاها بعدم الاستقرار، وسوف تعقد صداقات مميزة وجديدة أيضا، توسّع له الآفاق وتفتح لك الأبواب قراءة الخبر كاملاً من موقع التحرير