اخر الاخبار
برج العذراء لديه 4 نقاط ضعف اعرفها لفهم شخصيته

برج العذراء لديه 4 نقاط ضعف.. اعرفها لفهم شخصيته

دعنا نقول إن برج العذراء مجنون في نفسه، شخص يسعى للكمال لكنه غير كامل، متمرد حقيقي يقول لا لأي شكل من أشكال السلطة، لكنه يقوم بالعكس المطلق ويعطي أوامره طالبا تنفيذها دون نقاش، يفتقد إلى العفوية، وإن كنت قريب منه فسوف تشعر نحوه بضيق بسبب أنه يعطي أحكاما مسبقة على الجميع. كما أنه من كلمة واحدة منك، قد يبتعد بدون سبب مبرر، ويبرر هو فعله لنفسه أنه شخص جاد لا يليق أن يسخر منه أحد، نعم.. يشعر بالإهانة لأصغر الأسباب، وشكوكه الطبيعية تتحول بسرعة إلى جنون العظمة، مظبوط.. يعاني من هاجس الشك والتركيز في التفاصيل الصغيرة التي لا فائدة منها أغلب الوقت. هل أنت قريب من شخص ينتمي إلى برج العذراء؟ حال إن كنت تنتمي عليك أن تأخذ حذرك وتعرف نقاط ضعفه وعيوبه التي يحاول عدم إظهارها.1- مكتئب أغلب الوقت الاكتئاب بالنسبة لبرج العذراء مرض ملازم له، لأنه قلق ومتوتر ويشعر أنه غير محبوب، بسبب تحول مواهبه السريعة في الفهم والتنبؤ بالفعل وردود الفعل إلي سخرية على المحيطين به، وهذا يقلل من شعبيته، ويزيد من شعوره بالانطواء على نفسه، ويجعله يبتعد عن المجاملات. كما أنه لا يهتم بمشاعره ويضعها في الخلفية غير مكترث بها، ويهتم في الغالب بالتفاصيل من حوله، والأحداث التي تدور، مما يجعله في حالة اكتئاب مستمر. 2- يفتقدون إلى المغامرات العاطفية يفتقد برج العذراء إلى المغامرات العاطفية، لأنه يفكر بعقله كثيرا قبل الخوض في تجربة ارتباط أو قبل الإفصاح عن مشاعره للطرف الآخر، كما أن الأشخاص الذين ولدوا في هذا الشهر، يفكرون بعقلهم، يرشدون مشاعرهم وعواطفهم تجاه فعل ما يقوله العقل وليس القلب، وهذا يجعلهم في الغالب محافظون في الحب ويفضلون الإقدام على الزواج سريعا عن المغامرات العاطفية الغير مستقرة. 3- في حالة أزمة وجودية دائما مواليد برج العذراء في أزمة وجودية دائمة، ويسعون جاهدين لتبرير كل عمل من أعمالهم وعواطفهم، إنهم انتقائيون لدرجة أنهم يفقدون في بعض الأحيان كل فرص العثور على رفيقهم، ويجدون صعوبة في التعبير عن مشاعرهم، فهم يخلطون بين العاطفة والضعف بسهولة، أى يعتبرون العاطفة ضعفا. 4- مفرطون في التنظيم يعاني أيضا برج العذراء من الإفراط في التنظيم، فأنه ينظم مشاعره مثلما يقوم بوضع خطة منظمة لوقته، حقا أنه يدير مشاعره بألة حاسبة، وعلاقاته الاجتماعية يحسبها على الميزان، لكن رغم ذلك فقراءة الخبر كاملاً من موقع التحرير