اخر الاخبار
احذري فرشاة مكياج قذرة قد تودي بحياتك

احذري: فرشاة مكياج قذرة.. قد تودي بحياتك!

أُصيبت فتاة أمريكية تدعى كاتي رايت البالغة من العمر 21 عاما بآلام حادة في وجهها وانتفاخات شديدة نتيجة وجود حبوب، جعلتها تذهب على الفور إلى المستشفى، حيث كشف الأطباء إصابتها بنوع من عدوى العنقوديات التي تؤثر على الأنسجة الخلوية، وإذا تركت تلك العدوى دون علاج  كان هناك خطر كبير من انتشارها إلى الدماغ والعينين، وهو ما قد ينتهي بالعمى أو الوفاة. وذكر موقع  prevention أن تلك الفتاة أوضحت استخدامها لفرش الماكياج دون تنظيفها، لأن الأطباء اكتشفوا أن مصدر العدوى كان فرشاة مكياج قذرة نقلت البكتيريا إلى داخل الحبوب. وضع الماكياج أساسي بالنسبة للكثير من السيدات، فبعضهن لا تستطعن الخروج من المنزل بدون وضع اللمسات السحرية، وأخريات تضعنه فقط في المناسبات، وأدوات الماكياج تحتاج إلى عناية كبيرة لكي لا تصابي بمشكلات جلدية نتيجة تراكم البكتيريا على تلك الفرش وانتقالها على بشرتكِ على الفور، ليس هذا فقط بل هناك مشكلات أخرى تصيبك عند إهمال تنظيف أدوات الماكياج يمكنك التعرف عليها حسبما ذكر موقع Frends Beauty Supply Store. 1- تراكم البكتيريا حتى وإن كان وجهك نظيفا، فإن البكتيريا يمكن أن تتراكم عليه، وعلى الرغم أن الفرشاة الناعمة لا تنمو داخلها البكتيريا بسرعة، لكن الفرش الصناعية الكثيفة مثل «البيوتي بلندر» المستخدمة لوضع كريم الأساس يمكن أن تكون غير مناسبة للاستخدام مرة أخرى بسبب تراكم الكثير من البكتيريا، لذا يجب تنظيفها جيدا كل مرة عند استخدامها. 2- ظهور حب الشباب تظهر البثور وحب الشباب نتيجة البكتيريا المنتقلة من فرش المكياج، فعندما تكون جميع أدوات الماكياج غير نظيفة، فأنتِ تضعين كل تلك البكتيريا على جلدك وتحوم حولها. 3- تهيج البشرة  لا تعتقدين أن عدم وجود حب الشباب بوجهك يعني أنه لا تحدث أي تهيجات أو التهابات للجلد، بل إن الجراثيم والبكتيريا المختلفة تسبب إحمرار وتهيجا، لذا عليكِ تنظيف فرش الماكياج باستمرار كجزء أساسي من روتينك. 4-  الأمراض الفيروسية البكتيريا لا تسد المسام فقط وتسبب ظهور الحبوب، بل إنها قد تصيبكِ بالعدوى وتؤثر على صحتك الجسدية، وفرش الماكياج لا تعيش طويلا، بل لها مدة صلاحية ويجب تغييرها من فترة إلى أخرى للتخلص من أي فيروسات أو بكتيريا. 5- التوزيع غير المتساوي  ليس هناك أخطر من إصابتكِ بالأمراض أو التهيجات أو البكتقراءة الخبر كاملاً من موقع التحرير