اخر الاخبار

هذه هي الرياض يا أوتاوا

عندما توقف المملكة العربية السعودية مواطنين سعوديين لقيامهم بتجنيد أشخاص في مناطق حساسة، للحصول على معلومات وإيصالها لجهات خارجية، وهذا يعد بالتأكيد خيانة وإخلال بأمنها‬، ثم تحاول كندا فرض إملاءاتها على عليها، بإطلاق سراحهم “فوراً”، معبره في ذلك تضامنها مع الموقوفين تحت غطاء حقوق الانسان، بل وتسميهم بنشطاء المجتمع المدني، معتقدة في ذلك كله بأنها […]قراءة الخبر كاملاً من موقع صحيفة الوئام الإلكترونية