اخر الاخبار
بين «القوة والإغراءات» اليابان تقرر مصير علاقاتها مع كوريا الشمالية

بين «القوة والإغراءات».. اليابان تقرر مصير علاقاتها مع كوريا الشمالية

لم تعد الأوضاع الاقتصادية مجرد ملف يمكن مناقشته بشكل حيوي على هامش القمم الثنائية بين زعماء الدول، بل باتت أداة رئيسية للتأثير في قرارات تلك البلدان بشكل واضح، لا سيما في الوقت الذي تبحث القيادات السياسية عن الطرق المثلى لسد حاجة شعوبها واحتياجاتها الأساسية والرفاهية. استخدام كارت العلاقات التجارية والاقتصادية بات الوسيلة الأبرز والأسهل من أجل الممارسات السياسية باختلاف توجهاتها على المستوى العالمي، وفي الوقت الحالي ترى اليابان -وهي إحدى الدول المُهددة أمنيًا من كوريا الشمالية- أن بحث العلاقات الاقتصادية مع عدوها قد يكون العامل الحاسم في هذا الملف الأمني الخطير. وحسب ما قالته صحيفة تايمز اليابانية، فإن مصادر حكومية أكدت أن طوكيو تواجه دعوات متنامية في الداخل لإصلاح سياستها تجاه كوريا الشمالية، وذلك من خلال السماح بإجراء محادثات حول المساعدات الاقتصادية المحتملة، والتي يمكن أن تكون عامل إغراء من اليابان لبيونج يانج في المستقبل القريب. وتظل قضية اختطاف اليابانيين في كوريا الشمالية في ثمانينيات القرن الماضي تدوي أصداؤها في الأوساط السياسية بين البلدين، ففي الوقت الذي لم تظهر كوريا الشمالية أي علامات على التراجع عن الادعاء بأن قضية الاختطاف في السبعينيات والثمانينيات قد تمت تسويتها، فقد أكدت اليابان أنها لن تطبع العلاقات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية، كما أنها لن تقدم المساعدات الاقتصادية ما لم يتم حل القضية. اقرأ أيضًا: زعيم كوريا الشمالية يحاول إنعاش اقتصاد بلاده المحتضر  وقالت المصادر: إن "التحول في السياسة المقترحة التي ما زالت تواجه معارضة قوية في الحكومة اليابانية، سيركز على بناء الثقة المتبادلة قبل تمهيد الطريق لحل قضية الاختطاف، بالإضافة إلى العديد من الملفات السياسية الأخرى، وعلى رأسها القدرات النووية لبيونج يانج". منذ عودة رئيس الوزراء شينزو آبي إلى السلطة في عام 2012، وضع حل قضية الاختطاف على رأس قائمة الأولوية لأجندة حكومته، كما أعرب في الآونة الأخيرة عن رغبته بالدخول في محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية. وأوضحت المصادر الحكومية للصحيفة اليابانية، أنه من المتوقع تقرير الحكومة كيفية التعامل مع كوريا الشمالية اعتمادًا على مدى التقدم في المحادثات الجارية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بشأن نزعقراءة الخبر كاملاً من موقع التحرير