اخر الاخبار
6 أشياء لا تنتظرها من برج الأسد «مالوش في الهدايا»

6 أشياء لا تنتظرها من برج الأسد.. «مالوش في الهدايا»

عند الدخول في علاقة عاطفية، نقوم برسم صورة رائعة للحبيب في خيالنا، والاهتمام دائما هو ما يزينها، fجانب الأمور الأخرى، كالاستماع إليك والإنصات بعناية، المبادرة والسؤال عن أحوالك، التحفيز والدعم، والمفاجآت والكلمات الرومانسية والأفعال أيضًا، لكن مع التعامل وكثرة التعرض لخلافات ومناقشات أو كما نقول مع العشرة، الصورة تختلف كثيرا، ربما تتضح ويزداد جمالها وحقيقة ملامحها، وربما نكتشف أنها مزيفة، ومع الأسف في أغلب العلاقات العاطفية صورة الحبيب التى فى خيالنا دائما مختلفة عما نراه في الواقع. لذلك يا عزيزي.. عليك أن تتخلى عن وضع صورة في خيالك للحبيب، وتنتظر حتى تعرفه عن قرب لتضمن أن صورته غير قابلة للكسر، نعم.. الأمر صعب للغاية ولا أحد يستطيع أن يعرف ماذا تخفي القلوب، لكنه سهل حال اتباع بعض الإرشادات التي ترصدها لنا الأبراج الفلكية، وبما أننا فى شهر ميلاد برج الأسد، فدعنا نستغل الفرصة، ونعرفه لك أكثر، حتى تستطيع أن تحدد صورته بكل وضوح، وإليك أشياء هنا لا تنتظرها أبدا من برج الأسد.. 1- الاعتذار يعرف برج الأسد أن شخصيته تتسم بالعصبية، وأن أصغر فعل من أي شخص، قادر على فقدانه التحكم في نفسه، وهذا يجعله كثير الخطأ، مضبوط.. يبرر لنفسه هذا دائما، لذلك يرفض الاعتذار حتى وإن كان متأكدا أنه أخطأ، وهذا يجعلك لا تنتظر أبدا الاعتذار منه إليك على أي شىء، كبيرا كان أو صغير. 2- التواضع كما قلنا من قبل بأن برج الأسد يحب تسليط الضوء عليه، ويسعد بالهالة التى يرسمها له من حوله، وهذا يجعله يشعر بفخر وعزة نفس، وأغلب الوقت تنقلب إلى الشعور بالغرور، لذلك هو يتعامل مع من حوله بشكل غير لائق، وحال تلميحك له بذلك لن يقبل حديثك أبدا. 3- المفاجآت مؤكد أن أي شخص في الدنيا يحب الهدايا والمفاجآت والأفعال الجميلة غير المتوقعة، ويشعر أنه مهم للغاية للطرف الآخر، لكن إذا كنت تنتظر أن برج الأسد سوف يفعل هذا معك، فأنت تضحك على حالك، لأنه لن يفعلها حتى وإن لمحت له بأنك فى حاجة إلى مفاجأة أو هدية رائعة.       4- حضور المناسبات العامة كما أن برج الأسد من الصعب أن يذهب مع الحبيب إلى أي مناسبة، اجتماعية أو عائلية، لأنه يكره الزحمة والاحتكاك بمن حوله، لأنه في العادي يحب تسليط الضوء عليه، ولأن هذه المناسبات يكون فيها العدد كبيرا ولا يركز أحد مقراءة الخبر كاملاً من موقع التحرير