اخر الاخبار
الاتهامات تحاصر الجميع مستشارو ترامب يفقدون الثقة

الاتهامات تحاصر الجميع.. مستشارو ترامب يفقدون الثقة

تدوي أصداء الأزمات الداخلية في الولايات المتحدة داخل إدارة الرئيس الأمريكي، إذ يشعر مساعدوه ومستشاروه الخاصون بأن لا أحد فيهم بمأمن من التساؤلات المستمرة حول عدد من الملفات أبرزها التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016، والتي انتهت بفوز ترامب على المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، التي كانت تشغل منصب وزير الخارجية في الولاية الأولى لإدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. وعلى مدى عامين، هاجم دونالد ترامب مجتمع الاستخبارات الأمريكية ككل وبشكل فردي بسبب مواضيع مختلفة مثل حرب العراق، ودعمها -من وجهة نظره- لمنافسته في الانتخابات الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون، وعلى رأس كل ذلك دورها فيما يتعلق بالتدخل الروسي في الاستحقاق الرئاسي 2016، وذلك حسب ما ورد في صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية. اقرأ أيضًا: بعد اتهام محاميه ومدير حملته.. ماذا ينتظر ترامب؟  وشهد مستشارو البيت الأبيض هذا الأسبوع، مستوى جديدا من الاضطراب بعد إعلان حكم الإدانة لبول مانافورت، رئيس حملة الرئيس السابق، بينما اعترف مايكل كوهين، المحامي السابق لترامب، قضية منفصلة، بأنه مذنب في تهم جنائية، الأمر الذي وضع العديد من مستشاري الرئيس الأمريكي ومعاونيه في سياق أزمات متتالية. وفي مقابلات مع 6 من مساعدي ترامب والأشخاص المقربين من البيت الأبيض، أعربوا عن مخاوفهم المتزايدة بشأن التحقيقات الفيدرالية الجارية، بما في ذلك تحقيق المحامي الخاص روبرت مولر بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016. وقال أحد المسؤولين الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم، في ما يخص مناقشة الشؤون الداخلية: "أعتقد أن المستشارين يهتزون حقًا، فهم لا يزالون يحاولون استيعاب الأزمات التي تحيط بهم والبدء في معالجتها". وفي أحدث علامة على المخاطر المحتملة على ترامب والمقربين منه، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن ديفيد بيكر، الرئيس التنفيذي لشركة "أميريكان ميديا"، قد مُنح الحصانة من قبل المدعين الفيدراليين، وذلك ضمن ملفات تتضمن نقاشا حول دور ترامب في التنسيق مع الروس قبل انتخابات 2016، بالإضافة إلى مزاعم العلاقات الجنسية للرئيس الأمريكي قبل الاستحقاق. واتهم بيكر، وهو حليف مقرب من ترامب، بالمساعدة في إسكات قصص سلبية عن الرئيس، بما في قراءة الخبر كاملاً من موقع التحرير