اخر الاخبار
اللاجئون السوريون في تركيا قنبلة موقوتة تثير مخاوف أردوغان

اللاجئون السوريون في تركيا.. قنبلة موقوتة تثير مخاوف أردوغان

في الوقت الذي تسعى سوريا إلى إعادة أبناءها من الخارج، زادت مخاوف تركيا بعد ارتفاع أعداد اللاجئين السوريين في البلاد، خاصة مع تفاقم الأزمة الاقتصادية، وهو ما يشكل عبئًا كبيرًا على البلد العثماني. هيئة الهجرة التركية نشرت تقريرا يشير إلى أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا سوف يتجاوز 5 ملايين نسمة بحلول عام 2028، الأمر الذي اعتبره مراقبون بمثابة إنذار مبكر، لم تشر أنقرة إلى من توجهه بالتحديد. ووفقا لصحيفة "حرييت"، فقد منحت تركيا وضعية حماية مؤقتة لـ3 ملايين ونصف مليون سوري لاذوا بالفرار من أتون الحرب التي تشهدها بلادهم منذ أكثر من 7 سنوات، وانخفض عدد السوريين الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين إلى نحو 205 آلاف لاجئ. وبحسب بيانات هيئة الهجرة، التي نشرتها الصحيفة، فإن إسطنبول هي المحافظة التي تستضيف أكبر عدد من السوريين بنحو 565 ألف لاجئ، تليها شانلي أورفا بنحو 470 ألفًا. اقرأ أيضًا: تركيا تلجأ إلى دول «البريكس» لتفادي شبح الانهيار الاقتصادي  ورغم موجة النزوح السورية، إلا أن السلطات التركية منذ عام 2013، ألقت القبض على نحو 40 ألف لاجئ، ونحو 60 ألفا في 2014، وأكثر من 146 ألفا في 2015، وما يزيد عن 174 ألفا في 2016، ونحو 176 ألفا في 2017، وأخيرا في عام 2018، حيث تم القبض على نحو 150 ألف لاجئ سوري حتى أغسطس الجاري، بحسب صحيفة "المناطق" السعودية. في الوقت نفسه، أفادت آخر إحصاءات الأمم المتحدة، أن اللاجئين السوريين يشكلون نحو ثلث أجمالي اللاجئين في العالم، وأن تركيا تستضيف منهم أكثر من 3 ملايين ونصف المليون لاجئ سوري. معهد واشنطن الخاص بدراسات الشرق الأوسط نشر تقرير عن إحصاءات منقحة صادرة عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بأن تركيا تستضيف ما نسبته 63.4% من اللاجئين السوريين، وأنهم أسهموا في زيادة عدد سكان تركيا عام 2017 بنسبة 4.2%، لتقترب الدولة العثمانية من 82 مليون نسمة، بحسب "روسيا اليوم". ولفت التقرير إلى أن تدفق اللاجئين السوريين على تركيا بين عامي 2011 -2017، يعد التحول الديموغرافي الأهم في هذا البلد منذ التبادل السكاني الذي جرى بينه واليونان بين عامي 1923 - 1924. وأوضحت إحصاءات الأمم المتحدة أن 1.926.987 من اللاجئين السوريين في تركيا هم من الذكور، و1.627.085 من الإناث، ويوجد بينهم أكثر من مليوقراءة الخبر كاملاً من موقع التحرير